ملاحظة

مصدر هذه الموضوعات لمزيد من الاهتمام ، انقر عنوان الرسالة

الأربعاء، 27 فبراير 2013

كيف تؤثر أورام الجفن على شكل العين؟

يقل انتشار أورام الجفن الحميدة والسرطانية بصفة عامة فى مصر، وإن كانت أكثر انتشارا بين الأوربيين، والأورام الحميدة أقل حدوثا من الأورام السرطانية، وتشمل الزوائد الجلدية وأورام الغدد الدمعية، وأورام الغدد العرقية والغدد الدهنية والأوعية الدموية. أشار دكتور عصام الطوخى أستاذ طب وجراحة العيون، إلى أن الأورام الحميدة رغم أنها قليلة الحدوث إلا أنها تزيد باستمرار فى الحجم، مما قد يؤدى إلى اضطراب فى حركة الجفن والتأثير على شكل الجفون، أما أورام الجفن السرطانية، فهى أكثر حدوثا من الأورام الحميدة. وأوضح د.عصام أنواعها، وهى كالتالى: أورام الخلايا القاعدية السرطانية والمعروفة باسم "القرحة القارضة" لأنها تنمو فى أنسجة الجفن، وقد يستمر هذا الورم لعدة سنوات، حيث إن معدل نموه بطىء، ويؤدى إلى تشويه الجفن والوجه، وغالبا ما يحدث ذلك نتيجة عدم الدقة فى التشخيص، والاعتقاد أنه كيس دهنى متكرر، وهذا النوع يسهل علاجه وإزالته تماما مع ضمان عدم انتشاره أو عدم نموه مرة أخرى بنسبة 96فى المائة إذا تمت إزالته جراحيا، أما إذا لم يتم إزالته باستخدام الليزر الجراحى أو جهاز التبريد، مع إعادة تشكيل أنسجة الجفن مرة أخرى لضمان أداء الجسم لوظيفته، وضمان المحافظة على شكل الجفن. أما أخطر أنواع أورام الجفون السرطانية فهى أورام الخلايا الملونة السرطانية، والتى تمتاز بقدرتها على الانتشار داخل الجسم وهذا النوع من الأورام يجب إزالته فورا فى مراحله الأولى، حتى لا يؤدى للوفاة، والنوع الآخر هو أورام الغدد الدهنية السرطانية والذى تتشابه أعراضه مع الأكياس الدهنية.
روابط ذات صلة

ليست هناك تعليقات: