ملاحظة

مصدر هذه الموضوعات لمزيد من الاهتمام ، انقر عنوان الرسالة

الخميس، 22 نوفمبر 2012

صفع الأطفال على مؤخرتهم يعرضهم للسرطان

حذرت أحدث الأبحاث الطبية من أن اللجوء إلى معاقبة الأطفال عن طريق صفعهم على مؤخرتهم يعرضهم لزيادة مخاطر إصابته بالسرطان وأمراض القلب والأزمات الربوية فى مراحل متقدمة من عمره. كانت الأبحاث الطبية التي أجريت في هذا الصدد قد اعتمدت على سؤال البالغين المصابين بالسرطان ما إذا كانوا تعرضوا للصفع على مؤخرتهم كعقاب على بعض التصرفات والسلوكيات الخاطئة أو مجرد تعنيف لفظي حيث لوحظ أن نسبة كبيرة من المرضى قد تعرضوا للصفع على المؤخرة. وشدد الباحثون على أن صفع الطفل على المؤخرة أو التعنيف اللفظي يزيد من توتره و المشاعر السلبية التي يتعرض لها وهو ما يجعله فريسة لعدد من الآثار الجانبية السلبية التي تؤثر سلبا على حياته وتجعله عرضة للأمراض في مراحل متقدمة من عمره. كانت الأبحاث الطبية السابقة قد أشارت إلى أن حالات الصدمة الحادة التي قد يتعرض لها الطفل مثل العنف الجسدي أو اللفظى قد تؤدي إلى زيادة مخاطر إصابته بالأمراض المزمنة والخطيرة في مراحل متقدمة من عمره. يأتي ذلك في الوقت الذي أكد فيه الباحثون على أهمية تقييم عدد من العوامل الأخرى المساهمة في هذه الظاهرة مثل مستوى الفقر أو المستوى الاجتماعي والاقتصادي والمرتبطين بصورة كبيرة بالعنف الجسدي واللفظي.
 روابط ذات صلة

ليست هناك تعليقات: