ملاحظة

مصدر هذه الموضوعات لمزيد من الاهتمام ، انقر عنوان الرسالة

الخميس، 13 سبتمبر 2012

هل تؤثر حبوب رفع الدورة الشهرية على الحمل؟

أرسلت لنا قارئة تقول: أنا سيدة متزوجة منذ عامين وقد حدث حمل مرة واحدة ولكنه أجهض لأنه كان خارج الرحم.

والآن أنا حامل مرة أخرى، والمشكلة أننى قبل حدوث الحمل بشهر تناولت حبوبا لرفع الدورة الشهرية، نظرا لظروف السفر، وبعدها بحوالى شهر ونصف، من عدم قدوم الدورة قمت بعمل تحليل حمل منزلى، وكانت النتيجة موجبة فتوجهت إلى الطبيبة وأخبرتنى: أن كيس الحمل ليس ظاهرا بالسونار، وطلبت منى أن أراجعها بعد أسبوع للتأكد ، ولكني خائفة، من تكرار الحمل خارج الرحم وخاصة بعد استخدامى لحبوب رفع الدورة الشهرية فكيف يمكننى التأكد من وضع الجنين؟.

كما أنى أشعر الآن بثقل فى البطن، فلماذا هذا الإحساس؟

يجيب عن هذا السؤال الدكتور جورج يواقيم استشارى أمراض النساء والولادة قائلا:

للكشف عن وضع الجنين وتطوره يستلزم الأمر اتباع إجراءين وهما:

الإجراء الأول: عمل سونار مهبلى للتأكد من كون كيس الحمل داخل الرحم وليس خارجه.

الإجراء الثانى: عمل تحليل حمل رقمى، وتكراره كل 48 ساعة، وفى حالة ارتفاع نتيجة التحليل بشكل يتناسب مع العمر الرحمى للجنين، يكون هذا مؤشرا على سلامة الجنين، وتطوره بشكل طبيعى وهذا بالطبع بعد التأكد من تواجده داخل الرحم وليس خارجه.



روابط ذات صلة

ليست هناك تعليقات: