ملاحظة

مصدر هذه الموضوعات لمزيد من الاهتمام ، انقر عنوان الرسالة

الجمعة، 10 أغسطس 2012

ما هو علاج التأتأة لدى الأطفال؟


تسأل قارئة: هل هناك علاج لحالات التأتأة لدى الأطفال؟

يجيب الدكتور" السيد إبراهيم"أستاذ طب الأطفال قائلا: هناك العديد من الطرق العلاجية للتأتأة يختلف من شخص إلى آخر حسب عمر الفرد، حيث إن الأفراد ذوى التأتأة المتقدمة ( الذين يزيد عمرهم من 14 سنة) يتعلمون مهارات معينة وبمرور الوقت لإخفاء التأتأة والتدبر معها.

- التحكم ببيئة الطفل المتأتئ: ويقصد بذلك تحديد العوامل الموجودة فى بيئة الطفل التى تعمل على زيادة التأتأة ومن ثم يلى ذلك محاولة التخلص من هذه العوامل أو الحد منها إن أمكن.

هذا إلى جانب عدم إصغاء المستمع وردود فعله الأخرى كالسخرية من محاولات المتأتئ للكلام، قطع الحديث، تنافس الإخوة، المشى السريع، البيئة المكتظة، الإثارة الشديدة، والخوف والقلق.

وعن العلاج أشار إبراهيم إلى أنه يتلخص فى طريقتين وهما كالتالى:

الطريقة الأولى: يكون التركيز منصبا على تعليم الفرد مهارات وأساليب لتعزيز وزيادة الطلاقة الكلامية مثل: البداية السهلة والبطيئة للكلام، التقاء بطىء، لأعضاء النطق، تنظيم التنفس".

الطريقة الثانية: وهى التأتأة بسهولة ودون توتر تساعد الفرد على التقليل من مستوى التوتر والقلق وتعديل لحظات التأتأة بحيث لا تؤثر على قدرات الفرد على الكلام والتخاطب.

أضاف إبراهيم أن البرامج المكثفة لتحسين الطلاقة تساعد الفرد فى معظم الأحيان على تعزيز ثقته بنفسه وجعله قادرا على الحديث بطلاقة أكبر.

روابط ذات صلة

هناك تعليق واحد:

entrümpelung wien يقول...

شكرا لكم على الموضوعات